Die  jemenitische  Gemeinschaft  in  Schleswig - Holstein - Germany 
الجالية اليمنية - ولاية شليسفيغ هولشتاين - ألمانيا 

بيان تنديد
الحادي والعشرين من جماد الثاني 1443هـ
24.01.2022

بيان تنديد وإدانة

تدين وتندد الجالية اليمنية بولاية شليسفيغ هولشتاين بألمانيا وتستنكر المجزرة الوحشية البشعة والإبادة البشرية الكبرى التي ارتكبها طيران العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي بسجن صعدة الاحتياطي والتي راح  ضحيتها  أكثر من 400 منهم 91 شهيدا..

كما تدين الجالية بأشد العبارات تصعيد تحالف العدوان وجرائم الحرب والإبادة بحق أبناء الحديدة وانتهاكة لاتفاق السويد   وذلك بارتكاب المجازر  الوحشية في الحديدة وعموم محافظات الجمهورية  وعزل اليمن عن العالم باستهدافه وتدميره لبوابة الإنترنت الدولية الوحيدة في الحديدة

وتؤكد الجالية أن هدف دول العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي باستهداف وتدمير بوابة الإنترنت  الدولية الوحيدة يأتي  في سياق إجراءات عزل اليمن كليا عن العالم لتنفيذ مخططات الإبادة والمجازر الوحشية بحق أبناء اليمن في ظل تعتيم اعلامي تام

كما تدين الجالية وتستنكر

صمت العالم  المنافق إزاء المجازر الوحشية التي يرتكبها العدوان الهمجي ووقوفه مع القتلة والمجرمين والظالمين وهذا يعد إباحة لدماء أبناء الشعب اليمني على مرائ ومسمع من العالم أجمع في مخالفة صريحة وواضحة ومتعمدة للقانون الدولي الإنساني وكافة الأعراف والمواثيق الدولية والإنسانية.

كما وتاسف الجالية اليمنية ان تقوم الجامعة العربية وبعض الأنظمة بإدانة الشعب اليمني ومنعه من  حق الدفاع عن نفسه ودفع الأذى عنه وسلبه من حق الرد المشروع وان هذه المواقف المخزيه وصمت عار في جبينهم وتاريخهم حين تتماهى  مع الدول المستكبرة والمشاركة في جرائم الحرب والإبادة بحق اليمنيين وان هذه الجرائم تعد جرائم إبادة وفقا للتوصيف القانوني والأعراف والاتفافيات الدولية.

 

وفي ظل استمرار العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي  الأحياء السكنية والأعيان المدنية والبنى التحتية والتي ليست أهدافا عسكرية والتي تؤكد ذلك طبيعة الأهداف المستهدفة وتقارير الأمم المتحدة و المنظمات الدولية التابعة لها والصليب الاحمر الذين يؤكدون هول وفضاعة المجازر  وعجز القطاع الصحي عن إنقاذ حياة مئات الآلاف من أبناء الشعب الذين يموتون مثقلين بجراحاتهم بسبب طيران العدوان و المجازر  الوحشية التي يرتكبها بشكل شبه يومي وتفاقم معاناة المرضى الذي منع تحالف العدوان والإجرام سفرهم للعلاج باستمراره في الحصار والتجويع وامعانه في إغلاق مطار صنعاء الدولي.. واستمرارية الحصار بكل أنواعه وأشكاله

فإن الجالية اليمنية بولاية شليسفيغ َهولشتاين تطالب المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي بتحمل مسؤولياته الأخلاقية وفقا للقانون الدولي الإنساني والقيم الإنسانية بتشكيل لجان دولية حرة ومستقلة عن تأثير القوى والدول المشاركة في العدوان  للتحقيق في  محارق وجرائم الحرب والإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب اليمني  وتقديم مرتكبيها لمحكمة الجنايات الدولية وكسر الحصار بفتح مطار صنعاء  وسرعة إرسال الفرق الطبية  لإنقاذ  مئات الآلاف من الأرواح والذين معظمم من النساء والأطفال وكبار  السن  التي يحصدها العدوان الهمجي المجرم.

وفي الوقت الذي جاء بيان مجلس الأمن مخيبا لامال اليمنيين بعدم إدانته وتطرقه لمحرقة باص أطفال ضحيان وكل جرائم ومجازر ومحارق العدوان تتسائل الجالية؟؟

ماهي معايير الأمم المتحدة الإنسانية للوقوف والاضطلاع  بمسؤولياتها الأخلاقية والقانونية    أمام جرائم الحرب والإبادة بحق اليمنيين طيلة سبع سنوات ؟؟وهل جريمة سجن صعدة الاحتياطي  ومجازر الموت بحق أبناء الحديدة والحي الليبي بصنعاء وتدمير  بوابة الانترنيت  الدولية الوحيدة التي عزلت اليمن عن العالم ليرتكب العدوان مزيدا من مخططاته الإجرامية البشعة بحق المدنيين في ضل غياب وتكتم اعلامي

 

كافٌ لتحريك ضميرها الإنساني وتجاوز شعور القلق ؟؟؟!!!

الجالية أمام هذه الجرائم والمجازر بحق أبناء اليمن تدعوا كل احرار وشرفاء ونشطاء وحكومات حرة ومنظمات نزيهة وشريفة في هذا العالم للتضامن مع أبناء الشعب اليمني المظلوم وفضح وتعرية جرائم العدوان لخلق رأي عام دولي يكون ضاغط على دول العدوان والمجتمع الدولي الذي يتعاطى بإزدواجية ونفاق مع القضية اليمنية.

 

الحادي والعشرين من جماد الثاني 1443هـ

صادر عن الجالية اليمنية – ولاية شليسفيغ هولشتاين – ألمانيا

رئيس الجالية /  محمود الصغير

© Copyright 2022 jemenitische Gemeinschaft in Schleswig-Holstein-Germanya.

Alle Rechte vorbehalten.